مجلس الجامعة

رئيس الجامعة
د. حُسين البهجي
رئيس الجامعة

أبنائي وزملائي الطلبة الأعزاء: منذ لحظات تأسيسها الأولى تحرص جامعة آزال للتنمية البشرية على أن تكون إضافة نوعية ومؤثرة بين مؤسسات التعليم العالي في اليمن، وفي سبيل تحقيق الأثر المرجو أولت الجامعة كل الاهتمام لمختلف المجالات والأنشطة والأدوار المنوطة بها، إن على المستوى التعليمي والبحثى، أو على المستوى المجتمعي، مدركة أن مؤسسات التعليم، التعليم العالي بالأخص، هي الرهان الأكيد، والمبتدأ الوحيد ربما، تفي صياغة المستقبل المأمول للوطن والأمة والإنسانية جميعًا، بناء على الأسس التي تراعي حقوق الإنسان وحريته، وكرامة الأوطان وتوازيها، والمنظور العلمي ومقتضياته.. في القلب من هذه الأهمية يكون الطالب، كونه الهدف الأساس الذي تتقاطع عنده كل الخطط، وتلتقي فيه كل الجهود، بما هو المدخل في البدء، وصانع التأثير الحضاري الإنساني في المختتم.. أثق بأننا بكم ومعكم أعزائي الطلبة سننجز كل الغايات النبيلة التي نطمحها، في سياق علمي مواكب ومتجدد؛ في رحاب جامعة أزال للتنمية البشرية.

نائب رئيس الجامعة
د.ناصر الموفري
نائب رئيس الجامعة

الأمين العام
أ. مُبارك غيلان
الأمين العام

مُدير مركز الاستشارات
د. جميلة يعقوب
مُدير مركز الاستشارات

مُدير وحدة ضمان الجودة والتطوير
م. ناصر السودي
مُدير وحدة ضمان الجودة والتطوير

جودة التعليم في ابسط معانيها تعني ارضاء المستفيدين فلنا جميعا ان نتخيل عظم الدور التي تقوم به جامعة آزال للتنمية البشرية للوصول الى مخرجات تعليمية قادرة عل التعامل النوعي مع متغيرات المرحلة بفكر جديد يتجاوز حدود الواقع ويستشرف المستقبل بكل ما فيه من آمال وطموحات وحتى مخاطر. ان ثقافة الجودة لم تعد من ظروف الترف الأكاديمي والاداري وكلنا نعرف ان الجودة قصرت المسافة بين النظرية الاكاديمية والنظرية الادارية. بل اصبحت ضرورة وخيار استراتيجي وخيار وطن لا مفر منه لمواجهه تحديات العصر والتوجه والتحول الى مجتمع المعرفة والاقتصاد والقائم عليها في هذا الاتجاه تعمل جامعة آزال على بناء خطة استراتيجية لتطوير جودة العملية التعليمية ومعالجة جوانب القصور في منظومة العمل الأكاديمي وتوجيهه نوعيا نحو تعزيز الاقتصاد والمعرفة الاستثمار في الانسان بما يحقق التنمية المستدامة للمجتمع كما تعمل الجامعة على استكمال برامجها في نشر ثقافة الجودة والتميز وادارة التغيير وادارة المعرفة باتجاه بناء بيئة عمل متعلمة وواعية تدعم عمليات التحسين المستمر للأداء وتحافظ علية وتسعى الى تحقيق التميز في البيئة الاكاديمية والادارية بكافة صورها واشكالها لجميع المستفيدين بخدماتها وفي هذا التوجه فإن الجامعة تعزز ذلك بإقامه المؤتمرات والورش وحلقات النقاش المتخصصة لرفع من المستوى الأكاديمي والاداري للتميز.

عميد كُلية الدراسات العُليا
د. أحمد هُريرة
عميد كُلية الدراسات العُليا

عميد كُلية العلوم الطبية
د. عادل نُعمان
عميد كُلية العلوم الطبية

عميد كُلية الهندسة وتكنلوجيا المعلومات
د. مُختار غيلان
عميد كُلية الهندسة وتكنلوجيا المعلومات

عميد كُلية التربية الخاصة
د. أمين الزقار
عميد كُلية التربية الخاصة

بسم الله الرحمن الرحيم انشاءت جامعة ازال للتنمية البشرية عام 2008 بقسم للعلاج الطبيعي وكلية للتربية الخاصة في مبنى صغير خلف سيتي مكس وكان عدد طلابها 14 طالباً وطالبة وزاد في عام 2010 الى حوالي 85 طالباً وطالبة واستمر الى شهر 8 عام 2013 فيما لا يزيد عن المائة من الطلاب، وبعد دخول مستثمرون جدد وانتقالها الى المبنى الجديد الحالي انتعشت الجامعة في ارتفاع عدد كلياتها الى خمس كليات وبأكثر من 20 تخصص وارتفع عدد الطلاب الى اكثر من ثلاثة الف طالب، مسيرة مباركة يقودها كادر اكاديمي ذو همة عالية اوصلها لان تكون من ضمن الجامعات الأوائل في اليمن والذي اهلها لفتح برامج متعدة في الدراسات العليا وكان لتخصصاتها النوعية كالتربية الخاصة والعلاج الطبيعي والقبالة والتمريض ووو ما اهلها لان تكون مقصد للطلاب المتميزين والطامحين لنيل الشهادات ذات التخصصات الخدمية لدعم التنمية البشرية وكان اخر البرامج المفتوحة بكالوريوس الارشاد النفسي وماجستير التربية الخاصة وماجستير الادارة الصحية، وفي كلية التربية الخاصة وبرامجها النوعية كقسم التربية الخاصة الذي يهتم بإعداد المعلمين والاخصائيين الاكفاء القادرين على التعامل مع الاطفال الموهوبين والمعاقين؛ والذي غطاء فجوة الاحتياج للمتخصصين في مراكز وجمعيات ومدارس الموهوبين والمعاقين، وكذا قسم الارشاد النفسي الذي جاء لاستكمال الخدمات التربوية والنفسية لفئات المجتمع المختلفة وحاجتهم الى التكيف النفسي والصحة النفسية، وقسم الصم وذوي صعوبات التعلم الذي يقدم تعليم مكيف يناسب قدرات وامكانات هذه الفئات، واستكملت البرامج بفتح برنامج الدراسات العليا في التربية الخاصة والذي طال انتظاره وخرج الان الى النور لتلبية الاحتياجات البحثية في مجالات الاشخاص ذوي الاعاقة والموهوبين واعداد الباحثين والمدرسين المساعدين المؤهلين للنهوض بهذه الفئات بعلم ومعرفة ودراية مسلحين بخبرات عالمية واقليمية ومحليه متخصصة.

عميد كُلية العلوم الإدارية والإنسانية
د . يحيى المراني
عميد كُلية العلوم الإدارية والإنسانية

الحمد لله رب العـالميـن والصـلاة والـسـلام عــلى خاتم الأنبـياء والمرسلين، سـيدنا مـحـمـد وعـلى آلـه وصـحبه أجـمـعين، وبــعــد: أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي اعضاء هيئة التدريس ورؤساء الاقسام في الكلية نرحب بكم في موقع كلية العلوم الادارية والانسانية بجامعة ازال للتنمية البشرية ونتمنى أن نكون العون لابنائنا الطلاب بعد الله في تحقيق ما يتطلعون له على المستويين الأكاديمي والمهني. كلية العلوم الادارية والانسانية تسعى بجميع اعضائها إلى تحقيق الأهداف الرئيسية التي تقوم عليها جامعة ازال للتنمية البشرية بدعم العمل الأكاديمي لخدمة طلاب وطالبات الكلية وتوفير المناخ العلمي والحصول على مخرجات تعليمية عالية الجودة في جميع تخصصات الكلية وعكس الواقع مع ما يتلقاه الطلاب والطالبات في الاقسام العلمية، والذي يؤدي بدوره إلى إعداد كوادرمؤهلة تتناسب مع احتياجات سوق العمل. إننا في كلية العلوم الادارية والانسانية حريصون على تكريس الجهود والعمل باستمرار على مواكبة تطلعات الجامعة في تحقيق التميز لتكون الجامعة في مصاف الجامعات المرموقة وطنياً وإقليماً ودولياً. كلية العلوم الادارية والانسانية تحتوي على سته أقسام اكاديمية هي إدارة الأعمال والمحاسبة والعلوم المالية والمصرفية و ونظم المعلومات الادارية و اللغة الانجليزية والترجمة والدراسات الاسلامية وتعتبر هذه البرامج نوعية ومخرجاتها تخدم شريحة واسعة في المجتمع. وفي الختام أتقدم بالشكر لأعضاء هيئة التدريس في الكلية على ما يبذلونه من جهد في تطوير العملية التعليمية.